عدد الضغطات : 3,906
• تعآلوآ ، أفكآركم إسدحوهآ هنآ ↓
عدد الضغطات : 2,090افتح .. ممكن تلقى اسمك مكتوب { مخطوطات باليد } ♥!
عدد الضغطات : 3,291• بنر لِ : موضوعك !!
عدد الضغطات : 2,068عدد الضغطات : 627


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /11-08-2016, 07:46 PM   #1

ينابيع التفاؤل
صديق سند ورغد


 
 عُضويتيّ : 12285
 تسجيليّ : May 2014
 مَلآذيّ : السعودية
 مُشآركاتيّ : 21
 نقآطيّ : 467
 


My SMS
ينابيع التفاؤل غير متواجد حالياً
ut "هذا الوقت سيمر" من أوراق المحنة

Bookmark and Share

بسم الله الرحمن الرحيم

"هذا الوقت سيمر"

من أوراق المحنة



ليست المحنة من نتعثر في الطريق، ولا من تعز علينا ردود أفعال من أحببناهم فكافؤنا بجفاء، ولا تلك الإحباطات التي تحاصر الأمل.. فهذه مصاعب الحياة، متاعبها، مللها وصدماتها.

أما المحنة..

فلا يعرف هولها إلا من عاشها..

ولا ينبئك عن ضآلتها ولطف الله فيها وعوضه بعدها إلا من عبرها..

فهوني على قلبك يا أخيّة، وتشبثي بالإيمان، فليس في المحنة من معين، ولا فيها من رجاء، ولا قشة تمسك الغريق، إلا الإيمان، وحده الإيمان يربط على قلبك، ويربت على آلامه ويُهديء صرخاته.

ذات محنة..

اكتشفت من لا أحد يحتملك، ولا حتى نفسك.. وحده الله بابه مفتوح دومًا.

وأدركت كم تتآمر عليك النفس وقت البلوى، فتستدعي الكربات، وتميل لأن تجعل الهموم ألف هم يتلونون ليسرقوا النور من العين والبصيرة، وأدركت أيضًا كم من حديث النفس كاذب، وكم هي بارعة في اختلاق الهواجس وتضخيم المخاوف، ولكن تذكري دومًا يا أخية من "أكثر ما يُخاف لا يكون".. وأن الواقع أهون بكثير من الظنون، وأن الآلام على هذه الأرض محاطة بلطف الله ورحماته، لا يخلو شيء منها، وحدها النار – أعاذنا الله منها- هي التي تخلو من رحمته.

ورأيت نفسي أبحث في وجوه الناس عن بعض الأمل، في دروب الإنترنت، في كلمات وتوقعات الغير عن بصيص للحياة، حتى وصلت بعد مرارات إلى من الأمل جذوتي أنا، رحمة الله بي وحدي في محنتي، وعندما أتشبث به، وأمتلأ بروعته انطلاقًا من حُسن ظني بربي، فإن الجميع سيدركون أمري من خلالي، ويفهمون واقعي كما أراه، فمن الشحيح النادر في هذي الحياة من يمنحك أحدهم أملًا، فالناس يميلون لليأس، وقد يميلون للراحة بمصائب الغير التي تسليهم عن مصائبهم.

وشعرت بنعمة هذه التفاصيل الصغيرة التي تملأ حياتنا ونغيب عن شكرها والاستمتاع ببهجتها، وأردكت كم كان من البطر طلب الاكتمال في زمن العافية، والتذمر لأقل مشكلة أو عائق، ففي المحنة تعظم في عينك النعم، وتكتسبين مهارة التقاط أدق المتاح لتصنعي منه واقعًا أفضل، في المحنة تتعلمين الحياة.

وعرفت فيها ما الدعاء.. الدعاء الذي هو الحبل الوحيد الذي يمسك بك دون السقوط في ظلام لا نهاية له، هو صلتك بأرحم الراحمين، هو لذة الليل وأنسه، هو الوقوف بين يدي ملك الملوك، بين يدي الشافي الرزاق المجيب.

وعرفت يا أخيّة أنها مقضية، منتهية، ستصبح والله عما قريب ذكرى للصبر الجميل، فلا تنقطع أنفاسك قبل الوصول، فغدًا ستحمدين العقبى، سأل أحد الملوك وزيراً من ينقش على خاتم له عبارة إذا قرأها وهو حزين فرح، وإذا كان سعيداً حزن. فنقش الوزير على خاتمه: "هذا الوقت سيمر".


** مي عباس **

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : "هذا الوقت سيمر" من أوراق المحنة     -||-     المصدر : منتديات سند ورغد     -||-     الكاتب : ينابيع التفاؤل



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-26-2017, 07:09 PM   #2

الفآرس أمجد
مشرف قسم

الصورة الرمزية الفآرس أمجد


 
 عُضويتيّ : 13021
 تسجيليّ : Dec 2017
 عُمريّ : 16
 مَلآذيّ : K.S.A
 مُشآركاتيّ : 655
 نقآطيّ : 95
 


My SMS
الفآرس أمجد غير متواجد حالياً
افتراضي رد: "هذا الوقت سيمر" من أوراق المحنة

مشكووورة على هذا الموضوع الجميل جدا
بورك فيكي




 

 

 


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:59 AM الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
الحقوق محفوظة ل مجتمع سند ورغد ®

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009